عالم الطيور

تبادل المعلومات حول الطيور
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معلومات عن النعام الجزء (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدرة حيدر



عدد الرسائل : 19
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: معلومات عن النعام الجزء (2)   السبت مارس 14 2009, 08:41

الجلد

ويأتي في المرتبة الثانية بعد اللحم، وهو من أرقى أنواع الجلود وأغلاها ثمنًا، ويستخدم في صناعة الملابس الجلدية الفاخرة والأحذية والحقائب الراقية وأكياس النقود ويمتاز جلده بالطراوة والنعومة والمرونة والمتانة وتعطي النعامة الواحدة في سن الذبح ما يوازي 14 قدمًا مربعًا من الجلد.

الدهن والريش

لزيت النعام المستخلص من الدهون (على قلتها) فوائد علاجية وطبية فريدة في التقليل من التعب وآلام العضلات والمفاصل فيدخل في صناعة الأدوية.. بجانب مواد التجميل الراقية حيث استعمل منذ آلاف السنين في المساعدة على زيادة نضارة البشرة وجمالها لقدرته على تخفيف العلامات الداكنة والتجاعيد التي تظهر على البشرة.


أما ريشه فهو من أجمل أنواع الريش وأجمله، وعلاوة على استخداماته المعروفة منذ قديم الزمان في أعمال التنجيد الفاخر والديكور، والإكسسوارات الكلاسيكية للسيدات، فهو يدخل في تنظيف الأجهزة الدقيقة مثل مصانع الكمبيوتر قبل الإقفال ومصانع السيارات قبل الدهان، وذلك لخاصيته المتميزة عن بقية أنواع ريش الطيور الأخرى بقوى مغناطيسية تجذب الغبار و الأتربة الدقيقة.


ويتم جمع الريش مرة كل 12 شهرًا، ويقدم الذكر البالغ حوالي 50 ريشة بوزن كجم واحد كل مرة، ويتركز توزيع الريش في الظهر والأفخاذ والأجنحة والذيل. أما المناطق أسفل الأفخاذ والصدر وتحت الأجنحة و السيقان فليس بها ريش على الإطلاق.


البيض

يمتاز بيض النعام بمذاقه الرائع وكبر حجمه وتكفي البيضة الواحدة لإشباع أربعة أشخاص ذوي شهية جيدة، ويبلغ وزنها حوالي 1.5 كجم تتحمل وزنًا يصل إلى 120 كجم. وتحتاج بيضة النعامة لسلقها إلى 100 دقيقة تقريبًا، وتنتج الأنثى نحو 30 بيضة إلى 50 بيضة في السنة.

وكان البيض المفرغ غير المخصب يستخدم كأوان لشرب الماء في الماضي.. أما اليوم فيدخل استخدامه في الديكور والزينة كأعمال فنية ورسومات ذات نقوش مدهونة بتصاميم رائعة، وتعد من التحف الجذابة.
ومن الناحية التكنولوجية العلمية يتم الاستعانة به فوق المباني المرتفعة لمنع الصواعق!


العرب والنعامة

حظيت النعامة باهتمام العرب وعنايتهم، فضربوا بها الأمثال وقالوا فيها الشعر والنثر وأطلقوا عليها عدة أسماء، فسمي ذكر النعام بالظليم أو الهقل. ويطلق على النعام الصمل لصغر رأسه، ويقال له أيضا الأسك لافتقاده إلى الأذنين.


النعام طائر عربي الأصل، مكيف للعيش في الصحراء.. وجد في الجزيرة العربية وإيران، حيث كانت قطعان النعام ترعى في أنحاء الجزيرة العربية من شمالها إلى جنوبها وحتى الربع الخالي.

وقد ذكر الشيخ كمال الدين الدميري في كتابه «حياة الحيوان الكبرى» بعض الأحاديث الشريفة عن النعام وحكم صيده وإتلاف بيضه في الإحرام، وأن لحمه من أفضل اللحوم وهذا يؤكد توفر النعام في الجزيرة العربية.

ومن المحتمل أنه انقرض من الجزيرة سنة 1900 -1910 ولعل من أسباب انقراضه حفر قناة السويس التي فصلت آسيا عن إفريقيا فتوقفت هجرته، إضافة إلى العوامل الطبيعية القاسية والنشاطات البشرية المختلفة وهو ما أدى إلى القضاء على ما تبقى منه.

ولم يستطع الإنسان في الماضي إنتاج النعام بكميات تجارية نظرًا إلى عدم توفر الحضانات والفقاسات الآلية، ولكن مع اختراع الكهرباء تهيأ للبشرية ذلك بعدما شارف طائر النعام على الانقراض بسبب الصيد الجائر بوسائل الصيد الحديثة بحثًا عن مذاق لحمه الطيب، وجودة جلده ودهنه ونعومة ريشه.
وانطلاقًا من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولى عهده الأمين حفظهما الله على تنمية القطاع الزراعي في المملكة العربية السعودية وتطويره، شهد العقد الماضي تطورًا فريدًا من نوعه في مشاريع الإنتاج الحيواني بالمملكة وفى مجال تربية النعام خاصة. وتجري الآن بنجاح تربية مكثفة للاستفادة من لحمه كما يستفاد اقتصاديًّا من جلود النعام وريشه.
وفي عام 1416هـ بدأ اهتمام المستثمرين بالتزايد لإنتاج النعام وتربيته مواكبًا ذلك موافقة الوزارة على إقامة أربعة مشاريع في كل من الرياض والخرج وحائل والقصيم بطاقة إنتاجية قدرها حوالي 50000 طائر في السنة.. كما يوجد طلبات تحت الدراسة لإقامة عدد من المشاريع المماثلة.

حقائق عن النعام

- يبلغ ارتفاعه حوالي 3 أمتار.
- ووزنه 180 كجم.
- سرعته تبلغ 65 كم /الساعة، وتفوق 80 كم عند المطاردة مع المقدرة على المراوغة والفرار.
- متوسط عمر النعام 80 سنة.
- تضع النعامة من 40 بيضة إلى120 بيضة في العام لفترة لا تقل عن 40 سنة.


هل يدفن النعام رأسه؟

طائر النعام مخلوق غير ذكي، وحجم دماغه صغير جدًّا مقارنة بالحيوانات الأخرى، وحجم المخ يساوي حجم عين النعامة، ووزن المخ تقريبًا 400 جرام، ومع ذلك فإن طائر النعام لا يدفن رأسه في الأرض كما هو مشاع عنه في حالة الذعر أو الخوف، فهو ليس بطائر جبان، ولكنه يخفض رأسه بين رجليه ويمد رقبته على الأرض عند الحذر أو التربص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معلومات عن النعام الجزء (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الطيور :: علم الحياة :: الطيور-
انتقل الى: