عالم الطيور

تبادل المعلومات حول الطيور
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معلومات عن الطيور و بعض أمراضها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alaa
زائر



مُساهمةموضوع: معلومات عن الطيور و بعض أمراضها   الجمعة مارس 13 2009, 12:17

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
أخواني أخواتي الأعزاء في المنتدى أقدم لكم موضوع يجب على كل من يهوى الطيور وخاصة من يمتلكها أن يعرف ولو جزء بسيط منها لكي تطول الصحبة بينه وبين الطير الذي يمتلكه ، الكثير منا يسأل عن ما يحل لطائره من أمراض ومن آفات ومن تغيرات طارئة ومن أمور يلاحظها سواء أكانت سلوكية أو نفسية أو تغيرات شكلية وغيرها والسبب هو عدم الدراية الكافية عن الطير ومستلزماته .. أقدم لكم في هذا الموضوع عن أعراض الأمراض لدى الطيور التي لا تشكي عن ما حل بها بل تكتمه في نفسها خشية أن ترى ضعيفة ، والتي لا تنطق بلسان البشر وتشكو لصاحبها ما بها من علة .. ولهذا السبب اخترت لكم هذا الموضوع ليبين لك أن طائرك قد أصبح مريض أو أصبح على وشك المرض ... قد يكون طائرك مريض ولا تعلم ما به وأنت تنظر فيه متعجبا سائلا هذا وذاك ما ذا حل بطيوري ؟؟
هنا في هذا الموضوع بإذن لله ستجمع الكثير من المعلومات والفوائد التي متى علمتها فأعلم أنك قد اقتربت لطائرك المفضل وخطوة خطوة كبيرة جداً جداً نحوه... وفهمته أكثر وأكثر مما كنت عليه سابقاً ...

تفضلوا بقراءة هذا الموضوع الذي يتوجب على كل من يمتلك طير أن يفهمه جيداً ويعلمه ..


علامات المرض:

تخفي الطيور بالفطرة علامات المرض لكي لا يبدو عليها الضعف فالطير الضعيف يعتبر فريسة سهلة للحيوانات والطيور المفترسة ..
ليس هناك طائران يسلكان نفس المسلك ولربما يبديان علامات مختلفة للمرض نفسه .. لذلك يجب عليك الحرص والانتباه في تغيير سلوك طيورك إذا كنت من الذين يمتلكون أكثر من طائر .. ومن العلامات الأكثر بروز هي :

التبديلات السلوكية
هل يعطس الببغاء كثيراً ؟ إن عطسه واحدة أو اثنتين لا تعنيان أكثر من أنه ينظف منخريه من الغبار .. أما إذا عطس مراراً وكان يصاحب عطاسه مادة مخاطية أو سائلاً فهذه علامة منذرة واضحة على وجود مشكلة تنفسية .
هل عينا الببغاء ساطعتان وكثيرتا الحركة كالمعتاد أم أنهما شبه مغلقتين والجفنان متثاقلان ؟ إن انغلاق الجفنين جزئياً أو كلياً أثناء فترة النشاط في النهار يشكل منبها للمرض .
عندما يكون الببغاء برداناً أو نعساناً فإنه ينفش ريشه ليحبس الحرارة ويدير رأسه عندما يكون متعباً لكي يدس منقاره ضمن ريشه فالببغاء الذي يبدي مثل هذه العلامات في ذروة النهار أو المساء عندما يفترض فيه الحالة العادية أن يلعب أو أن يأكل يجب أن يعرض طيره على البيطري .
تأخذ معظم الببغاوات السليمة فترة قيلولة مرة واحدة على الأقل أو مرتين خلال النهار وفي هذه الفترة غالبا ما يدير حتى الببغاء السليم رأسه بحيث يتمكن من دس منقاره ضمن ريشات كتفه تنفض الكوكاتوات عادة الريشات المحيطة بخدودها عندما تستريح ومثل هذه السلوك عادية وليس لها دلالة على المرض .
في البرية أو الطبيعة تخفي الطيور وغيرها من الحيوانات مرضها إذ أنها إذا انكشف ضعفها فقد تكون عرضة لهجوم المفترسين أو حتى أبناء جلدتها وكذلك هو حال الببغاوات في البيت فهي تخفي أيضا المؤشرات على مرضها بل إنها تلعب وتستجيب لك في محاولة للمحافظة على تملصها من مظهر المرض فإذا كنت تعرف كيف يتصرف الببغاء المعافى فإنه من السهل استبيان التبدلات الطفيفة أحيانا في السلوك التي تشير للمرض .

العلامات الجسمية :

إضافة للتبدلات السلوكية المذكورة أعلاه ابحث عن الدلالات الجسمية على المرض أو الخمج لدى طيرك فالتورم حول المنخرين أو العينين أو المخرج ليس طبيعيا ولربما يكون عرضا لخمج تنفسي كما أن نقص الوزن أو فقدان الصوت يجب أن يتفحصهما البيطري مباشرة وفقدان الريش المفاجئ الذي ليس في طور الاستبدال هي حالة تحتاج للانتباه المباشر .
كذلك فإن التغيير الكبير في قوام الغائط هو مؤشر على خلل ما بعد بضعة أشهر يجب أن تصبح قادرا على تمييز المظهر الطبيعي لغائط طيرك وعموما فالغائط طري ويكون جزؤه المركزي هو الأكثر صلابة فإذا أصبح الغائط فجأة شديد الميوعة وبقي كذلك نستطيع القول أن طيرك ربما يواجهه مشكلة مرضية وبالطبع إذا كان طيرك يتناول حديثا الكثير من الفواكه أو غيرها من الأطعمة الغنية بالماء فلربما يكون تبديل الغائط مجرد نتيجة لنوعية الغذاء وللتأكد امنع الفواكه عنه وكذلك الخضروات والفيتامينات لعدة أيام لترى النتائج والغرض من قطع الفيتامينات هو أنه يمكن أن يسبب أحياناً تبدلات في ماهية الغائط لاسيما عند المباشرة بفيتامين جديد ..


الوزن :

أبرز العلامات الدالة على المرض هي الوزن ، أوزن طيورك عندما تكون معدتها خالية تماماً وحاول أن تقوم بهذا العمل يوميا وفي نفس التوقيت ، وعندما يتحدد الوزن المتوسط المعياري وعندما يتحدد الوزن المتوسط ستصبح قادر على مراقبة وزن طائرك .
فقدان الوزن بنسبة 10% يعتبر هاما ويتوجب عليك زيارة البيطري مباشرة تحسس عظم قص طيرك بتمرير يديك من جانب إلى آخر عبر الصدر . فالطائر الصحي يكون من هذه الناحية على شكل مستدير وليس على شكل حرف V ، والتباريز الظاهرة لعظم القص يشكل علامة واضحة لنقص وزن الطير ويجب عليك عرضه للطبيب البيطري فوراً .




الغائط : ( أكرمكم الله جميعاً وأعزكم )

يتألف الغائط من ثلاثة أجزاء :
1-البولات
2-البول
3-المادة البرازية
راقب غائط طيرك ، ولتسهيل العملية ضع ورق مستوي السطح لتبطن به أرضية القفص .
إن وجود مواد مرافقة مثل الخشب أو بقايا حبوب الذرة هي اللافتة للانتباه أكثر من غيرها ولكن هذه الأشياء قد تخفي الغائط مما يجعل من الصعب مشاهدة أية تبدلات فيه ، إن أي تغيير يدوم لمدة 12 ساعة أو أكثر يجب إعلام البيطري عنه .

البولات :
يجب أن تكون بيضاء ويختلف حجمها من تغوط لآخر ويحتاج غياب البولات لما يزيد عن نصف يوم من الغائط إلى فحص البيطري مباشرة وأي تبديلات لونية في البولات يجب إخبار البيطري عنها فورا .يمكن أن تكون البولات الصفراء علامة على أذية كبدية أو مشكلة كلوية أو التهاب الصفاق .


البول :
هو سائل رقيق تختلف مقاديره مع كل متغوط وربما يكون استمرار تواجد مقدار كبير من البول علامة على الإجهاد أو مشكلات هضمية ويصبح من الواجب مراجعة البيطري يزداد نتاج البول لدى الطيور التي تتناول كميات كبيرة من الفواكه .


المادة البرازية :

هي ذلك القسم الصلب من غائط الطير ويتراوح لون هذه المادة بين تدرجات الألوان الخضراء والصفراء والبنية يشكل وجود اللون الأحمر أو الأسود في الغائط علامة مشكلة جدية يستوجب الرعاية الطبية الفورية قد يكون البراز ذو اللون الأخضر الليموني الساطع علامة على داء الببغاوات ويجب إعلام البيطري ويمكن أن يكون بعض الأطعمة أن تؤثر على لون البراز .
يسبب الغذاء بشكل البندقات تلون البراز بالبني كما يشكل البراز الحاوي على طعام أو بذور غير مهضومة مظهرا آخر خطير يحتاج لاستشارة البيطري مباشرة والمادة البرازية التي تفتقر إلى شكل معين تعتبر إسهالا قد يكون ناجماً عن مشكلات فطرية أو جرثومية كما أن المادة البرازية الجافة جداً علامة على الجفاف .

فقدان الشهية :

إن نقص الشهية للطعام يثير القلق ومن المصعب غالبا تحديد مقدار ما يأكل طيرك فعلياً ومقدار الوقت الذي يجثو في الطير على أرضية القفص ليس إلا .
والطير الذي يتوقف كلية عن تناول الطعام يعاني من اضطراب خطير ويحتاج لإشراف البيطري .


التنفس :


إن التنفس الجهدي أو اللهثات أو الخرخرة أو أية علامات أخرى على عسر التنفس هي علامات خطيرة جداً وتحتاج للعناية الإسعافية .



الريشات المنتوفة :

إذا طيرك يجثو وريشاته منفوشة عليك أن تنقله إلى مصدر دفء وأن تذهب به إلى بيطري .


السيلان الأنفي :

يمكن أن ينجم السيلان الرائق من المنخرين عن تخرش الجبوب الناجم بدوره عن الغبار وحبات الطلع ... أما إذا كان السيلان مستمرا أو بلون أصفر أو أخضر فهو علامة على مشكلة أخطر تحتاج لرعاية البيطار جميع الطيور تعطس أحياناً ، والعديد من الطيور تدخل أحد مخالبها داخل المنخر لتحرض العطاس أما العطاس المستمر فهو غير طبيعي ويوجب مراجعة البيطري .


الخمول :

يمكن أ، ينجم الخمول عن فقدان النوم أو عن مشكلة أخطر كامنة راقب طيرك عن كثب وتعلم نمط حياته المعتاد فإذا لم يستعد الطير نشاطه بعد ساعات من الراحة تحتاج عندئذ مراجعة البيطري .


الريش :

إن الريشات الباهتة اللون أو النمو الشاذ للريش أو تساقط الريش في غير أوان استبدال الريش يمكن ان يكون علامة على احتياج فيتاميني أو معدني في الغذاء أو عن عدم تعرض الطير لضوء الشمس أو عن مشكلة أخطر تصيب الأعضاء الحيوية أو عن " متلازمة الريش والمنقار " ويجب إجراء الفحص الطبي عند ظهر أول علامة على الشذوذ الريشي لتحديد السبب .


المنقار :

إن النمو الشاذ في المنقار أو التبديلات في لونه أو رخاء أنسجته قد يكون عرضا للاحتياج للفيتامينات أو معدن ناجم عن الغذاء أو أذية أو عن متلازمة الريش والمنقار اطلب مشاورة الطبيب البيطري عند ظهور أول علامة على تبديلات في المنقار .



التغير في التلفظ :

غالبا ما يكون الطيور المريضة عن التصويت وإن أي تبدل مستمر مفاجئ في التلفظ يستدعي الاهتمام .


التغيرات السلوكية :


إن التغيرات السلوكية قد تنجم عن استبدال الريش أو الشدة النفسية أو النضج الجنسي أو أي مرض وأية تغيرات سلوكية مفاجئة استقصاؤها فورا لتحديد السبب .
تمتاز بعض الأمراض والفيروسات والآفات بأعراض نوعية وفيما يلي بعض الحالات الطبية والأعراض المرافقة لها :
داء الرشاشيات : خمج تنفسي يحدث خرخرة أثناء التنفس .
داء الجيارديات : الجيارديا طفيلي معوي من الأوالي يقطن في السبيل المعوي تشمل أعراض هذا الداء الإسهال وانتزاع الريش .
داء الأورام المتعددة : يصيب الفراخ بالأعراض التالية :
فقدان الوزن يومياً ، إقياء ، اكتئاب خمول تجفف نزف في كل مكان الزرق أو في مكان نتف الريش .


متلازمات الريش والمنقار :

تحدث تبدلات ريشيه مثل بقاء أغمدة الريشات كسور قصبات الريشات ظهور ريشات متعجرة قصيرة تجعيد الريش نزف في جوف لب الريشه نسل مبكر للريشات الجديدة كذلك يمكن أن يصاب المنقار بهذا المرض فيحدث فيه كسور وتطاول مترق وتقرحات في الفم .


داء الببغاوات :

تشمل أعراضها فقدان الوزن والبولات الخضراء والخمول .


متلازمة توسع المعدة :

تشمل أعراضها فقدان الوزن المصحوب بشهية جيدة للطعام بذور غير مهضومة في الغائط ، قلس ، معدة متوسعة ، واختلاجات .

جدري الببغاوات :

مرض يصيب السبيل التنفسي العلوي آفات على مخاطية الحوصلة أو المريء والبلعوم والفم ، اكتئاب ، قهم ( فقدان الشهية للطعام ) وإسهال ، وبراز مدمي .


تلك هي بعض الآفات والعلامات الرئيسية التي يمكن أن تنذرك بوجود مشكلة وإن معرفة مرض الطير باكراً يمكن أن ينقذ حياته بشكل صحيح وسليم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبال
Admin
avatar

عدد الرسائل : 46
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: أهلا   الجمعة مارس 13 2009, 17:18

أهلا بك كزائر
نتمنى انضمامك إلى المنتدى كعضو وذلك1- بالضغط على كلمة تسجيل 2-وملأالخانات ثم كلمة سجل3-بالعودة إلى إيميلك تشاهد رسالة من المنتدى تطلب تفعيل التسجيل4- أنقر على الرابط باللون الأزرق ليتفعل تسجيلك

ثم بعد ذلك تستطيع الدخول بالنقر على كلمة دخول بعد وضع اسم التسجيل والرقم السري الذي اخترته

_________________
اترك لمساتك أينما تمر .....واترك كلماتك لكي تمر......

إلى القلوب والعقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://toywor.ahlamontada.com
 
معلومات عن الطيور و بعض أمراضها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الطيور :: علم الحياة :: الطيور-
انتقل الى: